nador24.com أخب

العصبة الامازيغية لحقوق الإنسان-المغرب تثمن الخطاب الملكي بمناسبة افتتاح الدورة التشريعية
بيان إلى الرأي العام الوطني والدولي

اجتمع المكتب التنفيذي للعصبة الامازيغية لحقوق الإنسان يوم الجمعة 09 اكتوبر 2020 بمدينة بويزكارن، وبعد تدارسه لعديد من القضايا الحقوقية الوطنية وأصدر البيان التالي :

• تثمين العصبة الامازيغية لحقوق الانسان لما جاء في الخطاب الملكي بمناسبة افتتاح الدورة التشريعية لاكتوبر 2020من حيث تاكيد الخطاب الملكي على ما يلي :
 ضرورة المراجعة الشاملة لمعايير مساطر التعيين في المناصب العليا حيث شهدت الولاية الحكومية الاخيرة تعيينات في مناصب المسؤولية لم تراع الكفاءة والنزاهة والاستقامة انما كان معيارها الانتماء الحزبي والعائلي والقبلي .تعيينات ضباط الكهرباء نموذجا.
 ضرورة اعطاء الشباب القروي الفرصة الحقيقية للابداع والاستثمار والتكوين خصوصا في المجال الفلاحي ومساعدة الشباب القروي على خلق المقاولات وانتشالهم من براثن الفقر والتهميش .
 ضرورة النهوض بالجانب الاجتماعي والتسريع في اعطاء الانطلاقة لاوراش اجتماعية هامة كتعميم التغطية الصحية وتوسيع المستفيدين من التقاعد و تعميم التعويضات العائلية .
• تعبر العصبة الامازيغية لحقوق الانسان عن تخوفها من وقوع ازمة عطش تهدد الساكنة القروية بالجنوب المغربي خصوصا مع ضعف التساقطات و نضوب الابار و تطالب العصبة الامازيغية لحقوق الانسان الحكومة المغربية الى الاسراع باعداد استراتيجية فعالة للتصدي لتداعيات الجفاف وندرة المياه الجوفية .
• تطالب العصبة الامازيغية لحقوق الانسان من وزارة الداخلية اقرار نظام انتخابي نزيه وفعال يضمن تمثيلية حقيقية ومعبرة عن ارادة المواطنين الحرة ويمكن من ولوج الكفاءات والخبرات الى المؤسسة التشريعية وتحديد عدد ولاية الترشح لمنع خلود البرلمانيين في مناصبهم ومنع الجمع بين رئاسات الجماعات الترابية و العضوية في المؤسسة التشريعية .
• تطالب العصبة الامازيغية لحقوق الانسان بالغاء تقاعد و معاشات البرلمانيين لان ممارسة البرلماني لتكليفه التشريعي ينتهي بانتهاء مهمته ولان الانتداب البرلماني تكليف ومهمة وليس وظيفة .
• تعلن العصبة الامازيغية لحقوق الانسان عن رفضها للمنهجية الاقصائية التي تعتمدها لجنة اعداد البرنامج التنموي التي لم تكلف نفسها عناء اللقاء مع الفعاليات الجمعوية الامازيغية في مختلف ربوع المغرب واكتفائها بلقاءات برتوكولية مع احزاب سياسية وجمعيات محدودة وتكريسها لمنطق المغرب النافع والمغرب الغير نافع.
• تعبر العصبة الامازيغية لحقوق الانسان عن استنكارها استمرار الحكومة المغربية في تأخير تنزيل فعلي وحقيقي للامازيغية في كل مناحي الحياة العامة ، بل تلاحظ العصبة الامازيغية لحقوق الانسان وجود تراجعات حقيقية عن بعض المكتسبات التي حققتها الامازيغية في ظل الحكومات السابقة.
العصبة الامازيغية لحقوق الإنسان
المكتب التنفيذي
المنسق الوطني : انغير بوبكر