nador24.com أخب
خبر جيد وسط زخم كورونا.. استفاقة اللاعب المغربي عبد الحق نوري بعد نحو 3 سنوات
أحمد مجدي


خبر جيد أخيرًا وسط كل هذا الضغط الخاص بفيروس كورونا، أنباء جيدة حول عبد الحق نوري، اللاعب الهولندي من أصول مغربية طريح الفراش منذ صيف 2017، والذي عانى من حادث تسبب في تحطم العديد من خلايا المخ ومن يومها لم يستيقظ، ولكن في الوقت الراهن غادر المستشفى، وسيكون في منزله مع أهله وهذا هو الخبر المميز.

وحينما كان بعمر 20 عامًا فقط، انهار عبد الحق نوري بعد سقوطه خلال مباراة ودية مع فريقه أياكسضد فريق فيردر بريمن حيث أصيب بنوبة قلبية أدخلته في غيبوبة، مما تسبب له بتلف خطير ودائم في الدماغ يرجح ألا يعود على إثره إلى ممارسة كرة القدم على الإطلاق.

وأفادت شبكة (في بي) الهولندية أن عبد الرحيم نوري شقيق اللاعب، أكد استفاقة عبد الحق نوري وأنه (يأكل ويغفو ويستيقظ ولكنه طريح الفراش).



وأضاف نوري: (الآن بمجرد وصوله للمنزل، يعد هذا أفضل من المستشفيات وأماكن التمريض، أعتقد أن الخطوة المقبلة ستكون أن يكون واعيًا لما يحدث حوله وأن يتعامل بشكل اعتيادي مع عائلته).

وأكد: (إنه يعتمد علينا كليًا، ستكون لحظات التواصل فيما بعد هي الأفضل).

وأعلن نادي أياكس بعدما أصيب نوري أنه سيتكفل بكل ما يتعلق بعملية تعافي لاعبه السابق، والذي كان عضوًا في جيل الناشئين الذهبي مع كل من دوني فان دي بيك وفرينكي دي يونج وغيرهما من اللاعبين المميزين الذين قادوا أياكس لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2018-2019.


Commentaires (0)
تعليق جديد