nador24.com أخب
محلات الثلج وترميم نقطة التفريغ‏ و الراحة البيولوجية أبرز مشاكل بحارة “مارتشيكا”
يُعاني البحارة الصيادين ببحيرة مارتشيكا بإقليم الناظور من عدة مشاكل، والتي يـُطالبون بمعالجتها من طرف الجهات المعنية، إذ بلغ عدد ‏القوارب النشيطة بالبحيرة المذكورة وفق بطاقة تقنية أعدها البحارة، 340 قارباً ينقسمون على مجموعة من المراكز، وهي ‏كل من سيدي علي والعركوب والجزيرة واستيانن، وأركمان.

ويـُطالب البحارة الصيادين الجهات المعنية ، كحلول لمشاكلهم، بتشغيل وترميم 04 نقط للتفريغ، وتوزيع المخازن عليهم، ‏ويؤكدون وفق ذات الوثيقة أنه لم يتم تسليم نقط للتفريغ منذ سنة 2013، إضافة إلى ضياع البحارة من حقوقهم في ‏التغطية الصحية والضمان الاجتماعي.‏
ويشير المصدر إلى أن البحارة الصيادين، لم يستفيدوا من البنزين المدعم، ولم تتوفر البحيرة على محلات للثلج مما يؤثر ‏سلباً على المنتوج، وعدم توفر سوق للسمك منظم، وغياب الأمن، ناهيك عن سيطرة مراكب للسياحة على مركز ‏سيدي علب ومحاصرة قوارب الصيد بهذا المركز.‏

وأشار ذات المصدر، إلى أن بحيرة مارتشيكا تعتبر منطقة لتوالد الأسماك بالبحر الأبيض المتوسط، ما يستوجب بفرض ‏راحة بيولوجية، مع القيام بدارسة من المعهد الوطني للبحث العلمي في الصيد البحري، مع ضرورة منع بعض الشباك ‏المحظورة.‏
ومن أبرز المطالب للمعنيين، هو عقد اجتماعات مع الجمعيات المعنية لإيجاد حلول للمشاكل المطروحة والتي تؤثر على ‏الوضع الاجتماعي والاقتصاد التي تخلق الهشاشة لهذه الفئة ولأسرهم، الذين يعملون لسنين بهذه البحيرة وفق تعبيرهم.‏

البحر 24- سعيد الكرتاح


Commentaires (0)
تعليق جديد