nador24.com أخب
ملك اسبانيا يؤكد على الإمكانيات الهائلة للتعاون مع المغرب
و.م..ع

أكد العاهل الإسباني الملك فليبي السادس، أمس الأربعاء، في مدريد، على أهمية علاقات الصداقة المتميزة التي تجمع إسبانيا بالمغرب و"الإمكانيات الهائلة" المتاحة للتعاون الثنائي.

وقال الملك فليبي السادس، في خطاب ألقاه خلال حفل استقبال أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد بمدريد، ومن ضمنهم كريمة بنيعيش، سفيرة الملك محمد السادس بإسبانيا، "إن زيارتنا الرسمية التي قمنا بها إلى المغرب في شهر فبراير 2019 شكلت اعترافا وشهادة أخرى على الصداقة العريقة التي تجمع بين بلدينا والإمكانيات الهائلة للتعاون الثنائي".

ومن جهة أخرى استعرض العاهل الإسباني الملك فليبي السادس، خلال هذا الحفل، الخطوط العريضة للسياسة الخارجية للحكومة الائتلافية الجديدة التي تستهدف دعم وتعزيز "إسبانيا الحديثة والديموقراطية والمتضامنة من خلال اقتصاد منفتح ومجتمع متسامح" مشيرا إلى أن منطقة المغرب العربي تشكل بحكم قربها والمصالح المشتركة بعدا أساسيا في العمل الدبلوماسي الخارجي لإسبانيا.

وجدد الملك فليبي السادس التأكيد على إرادة إسبانيا ورغبتها في دعم وتعزيز علاقات التعاون مع العديد من الدول في المنطقة المغاربية وتقوية وجودها في الأسواق الآسيوية مشددا على التزام بلاده "لفائدة السلام والأمن الدوليين" واتجاه إفريقيا باعتبارها "قارة المستقبل".

وبخصوص قضايا الهجرة أكد العاهل الإسباني على أهمية وضرورة اعتماد "سياسة أوروبية حقيقية حول الهجرة واللجوء" ترتكز على الحوار والتعاون مع بلدان المنشأ وبلدان عبور المهاجرين وتعمل على دعم وتعزيز "التعاون في مجال التنمية" ومكافحة مافيات تهريب والاتجار في البشر.

وأضاف أن إسبانيا ستعطي الأولوية لـ"الدبلوماسية الوقائية وللوساطة والدبلوماسية الإنسانية" مشيرا إلى أن تكريس والدفاع عن حقوق الإنسان يشكل العنصر المحوري والأساسي في العمل الدبلوماسي للولاية التشريعية الحالية.

وكان العاهل الإسباني الملك فليبي السادس والملكة ليتيسيا قد قاما، يومي 13 و14 فبراير 2019، بزيارة إلى المغرب بدعوة من الملك محمد السادس.

وأعطت هذه الزيارة دفعة قوية لدينامية العلاقات الوثيقة والمتعددة الأبعاد التي تجمع بين البلدين الجارين.